حياتنا والمستقبل



 
الرئيسيةالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
اهلا بكم فى منتدى حياتنا والمستقبل يشرفنا تواجدكم معنا ومشاركتنا باسهام ما ترونه مفيدا وخلاقا مع تحيات ادارة المنتدى وتحيات صابر حجاج ياسين المحامى

شاطر | 
 

 يا ليتني كنت نملة !!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هند عادل

avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 264
تاريخ الميلاد : 01/02/1982
تاريخ التسجيل : 26/11/2010
العمر : 35
العمل/الترفيه : معلمة لغه عربية
المزاج : جميل بمعرفتكم

مُساهمةموضوع: يا ليتني كنت نملة !!!!    الأربعاء أغسطس 17, 2011 3:07 pm

يا ليتني كنت نملة !!!!




يا ليتني كنت نملة !!!
تمنيت ذلك
ثم
حمدت الله على نعمة
انني
" إنسانة مسلمة" !!!

فاقرأو وتأملو وتعلمو معي




• ويكفينا في حب النمل أنها لا تعصي الله.... !!!!وإن كُنَّا لا نكره عاص لشخصه ، وإنما نكره معصيته،... ومن منا بغير معصية!!!
من ذا الذي ما ساء قط ومن له الحسنى فقط




• ويكفي في فطنتها ما نص الله عز وجل في كتابه من قولها لجماعة النمل وقد رأت سليمان عليه الصلاة والسلام وجنوده ((أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ (18)




فتكلمت بعشرة أنواع من الخطاب في هذه النصيحة :
النداء
والتنبيه
والتسمية
والأمر
والنصح
والتحذير
والتخصيص
والتفهيم
والتعميم
والاعتذار

فاشتملت نصيحتها مع الاختصار على هذه الأنواع العشرة ،

ولذلك أعجب سلميان قولها
وتبسم ضاحكا منه
وسأل الله أن يوزعه شكر نعمته عليه لما سمع كلامها



قال تعالى: (( فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ (19)




ولا تستبعد هذه الفطنة من أمة من الأمم تسبح بحمد ربها ليل نهار ....

وكثير من الناس ينسى الذكر الذي هو حصن حصين، بل ينسى الدين الذي هو حبل الله المتين،
ولا حول ولا قوة إلا بالله.





وانظر "مفتاح دار السعادة" (1/243): لابن قيم الجوزية ـ رحمه الله وشيخه وجميع علماء أهل السنة... آمين ـ:



قلت : " ومن إعجاز القرآن في هذه الآية أن النملة (الأنثى)هي التي تنبه من الخطر:-
فمن الحقائق العلمية والتي لم يكن لأحد علم بها عند تنزل القرآن العظيم أن النملات المؤنثة هي التي تتولى الدفاع عن المستعمرة وحمايتها من أي خطر مفاجئ ، وذلك بإصدار إشارات لبقية أفراد المستعمرة ليتنبهوا إلى الخطر القادم. وهذا ما حدثنا عنه القرآن




نمل لا يحب الكذب :

أخبر بعض العارفين أنه شاهد منهن يوما عجبا قال:

" رأيت نملة جاءت إلى شق(نصف) جرادة فزاولته (حاولت حمله) فلم تطق حمله من الأرض،
فذهبت غير بعيد ثم جاءت معها بجماعة من النمل...،

قال فرفعتُ ذلك الشق من الأرض فلما وصلت النملة برفقتها إلى مكانه دارت حوله ودرن معها فلم يجدن شيئا فرجعن فوضعته ثم جاءت فصادفته فزاولته فلم تطق رفعه فذهبت غير بعيد ثم جاءت بهن فرفعته فدرن حول مكانه فلم يجدن شيئا فذهبت فوضعته فعادت فجاءت بهن فرفعته فدرن حول المكان فلما لم يجدن شيئا تحلقن حلقة وجعلن تلك النملة في وسطها ثم تحاملن عليها فقطعنها عضوا عضوا، وأنا انظر ...


قلت (مبتسما) :... سامحك الله يا شيخ ؛ تسببت في قتل النملة... فقد أقاموا الحد عليها.


ثم قلت لنفسي:يا الله، مزقوها لأجل كذبة تأكدت لهم ... فما بال كثير منا يكذب وما أبرئ نفسي... الحمد لله أن جعلني آدميا... فاللهم ارزقنا الصدق و السداد في القول والعمل.




قصة لم أقف على سندها:

ذكروا أن سليمان كان جالساً على شاطىء بحر ،
فبصر بنملة تحمل حبة قمح تذهب بها نحو البحر ،
فجعل سليمان ينظر إليها حتى بلغت
الماء فإذا بضفدعة قد أخرجت رأسها من الماء ،
ففتحت فاها فدخلت النملة
وغاصت الضفدعة فى البحر ساعات طويلة ،
وسليمان يتفكر فى ذلك متعجباً .
ثم خرجت الضفدعة من الماء وفتحت فاها
فخرجت النملة ولم يكن معها الحبة ،

فدعاها سليمان عليه السلام وسألها وشأنها وأين كانت ؟

فقالت : يا نبىّ الله ، إن فى قعر البحر الذى تراه صخرة مجوَّفة وفى جوفها دودة عمياء ،
وقد خلقها الله تعالى هنالك ، فلا تقدر أن تخرج منها لطلب معاشها،
وقد وكلنى الله برزقها . فأنا أحمل رزقها ،
وسخر الله تعالى هذه الضفدعة لتحملنى فلا يضرنى الماء فى فيها ،
وتضع فاها على ثقب الصخرة وأدخلها ،
ثم إذا أوصلت رزقها إليها وخرجت من ثقب الصخرة إلى فيها فتخرجنى من البحر.


فقال سليمان عليه السلام : وهل سمعتِ لها من تسبيحة ؟
قالت : نعم
تقول
يا من لا ينسانى فى جوف هذه اللجة برزقك
لا تنس عبادك المؤمنين برحمتك


وسبحان الله القائل في كتابه العزيز :

( وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ (6))



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يا ليتني كنت نملة !!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حياتنا والمستقبل :: الفئة الاولى :: المنتدى العام-
انتقل الى: